منتديات مهارات دراسة Study skills

منتدى مهارات دراسة


    الرقت في القرآن الكريــم :)

    شاطر

    reem alabdullatif O5

    المساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 21/11/2010

    الرقت في القرآن الكريــم :)

    مُساهمة  reem alabdullatif O5 في الأحد نوفمبر 21, 2010 3:07 pm

    الوقت في القرآن الكريم :

    نبّه القرآن الكريم على أهمية الوقت كثيراً في سياقات مختلفة وبصيغ متعددة منها الدهر، الحين، الآن، اليوم، الأجل، الأمد، السرمد، الأبد، الخلد، العصر... وغيرها الألفاظ الدالة على مصطلح الوقت والتي بعضها له علاقة بالعمل وطرقه، وبعضها له علاقة بالإدارة وتنظيمها، وبعضها له علاقة بالكون والخلق، وبعضها يرتبط بعلاقة الإنسان بربه من حيث العقيدة والعبادة. Very Happy

    وقد تَلمَّس الباحث ذلك من خلال ما يلي Exclamation :

    Like a Star @ heaven أولاً: الوقت من أصول النعم

    إن نعم الله على العباد لا تعد ولا تحصى، قال جل شأنه: [وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا]. ومن أجل النعم وأعظمها نعمة الوقت، الذي هو من أصول النعم، فالوقت هو "عمر الحياة، وميدان وجود الإنسان، وساحة ظله وبقائه ونفعه وانتفاعه، وقد أشار القرآن إلى عِظمِ هذا الأصل في أصول النعم، وألمح إلى عُلوّ مقداره على غيره، فجاءت آيات كثيرة ترشد إلى قيمة الزمن ورفيع قدره وكبير أثره" Idea

    يقول الله عز وجل في معرض الامتنان وبيان عظيم فضله على الإنسان: [وَسَخَّر لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَآئِبَينَ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ * وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ].
    "فامتن سبحانهو تعالى في جلائل نعمه بنعمة الليل والنهار، وهما الزمن الذي نتحدث عنه ونتحدث فيه ويمر به هذا العالم الكبير من أول بدايته إلى نهاية نهايته".

    قال تعالى مؤكداً امتنانه علينا بهذه النعم: [وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالْنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالْنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ].
    فهذه المخلوقات العظيمة والآيات الباهرة مسخرة من لدن خالقها ومدبر أمرها لخدمة الإنسان ومنفعته.

    وقال تعالى: [وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا].
    أي يخلف أحدهما صاحبه إذا ذهب هذا جاء الآخر فما فات الإنسان من العمل في أحدهما يدركه في الآخر.
    كما وصف نفسه سبحانه بأنه مالك الزمان والمكان وما يحل فيهما من زمانيات ومكانيات فقال: [وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ] أي "له جل وعلا ما استقر في الليل والنهار، وهو المالك لكل شيء".

    Like a Star @ heaven ثانياً: القسم بالوقت

    ورد التنبيه في القرآن الكريم إلى عظم الوقت بأن أقسم الله به في مواطن كثيرة من كتابه العزيز، ومن ذلك قوله عز وجل: [وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ] وقوله: [وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى * وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى] وقوله: [وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ* وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ] وقوله: [وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ * وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ] وقولـه: [وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ] وقوله: [وَالضُّحَى * وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى] وقوله: [فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ * وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ].

    فنلاحظ من الآيات السابقة أن الله عز وجل أقسم بالوقت (العصر) الذي هو الدهر والزمان، كما أقسم ببعض أجزائه، فالليل صنو النهار والفجر أول النهار والشفق أول الليل والضحى ما بين الغدو والزوال، ولله سبحانه أن يقسم بما شاء من مخلوقاته.وذلك يدل على أهميه الوقت و تنظيمه I love you

    وخُلق الإنسان لغاية نبيلة وهدف سامٍ ألا وهو عبادة الله وإعمار الأرض، وبين هذا وتلك تدور حياة المسلم. Very Happy


    جوج القحطاني

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 19/11/2010
    العمر : 25

    رد: الرقت في القرآن الكريــم :)

    مُساهمة  جوج القحطاني في الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 5:19 am

    اشكرك ريم على هذا الطرح الرائع
    تحياتي.. I love you
    avatar
    Roba ALshorihi O5

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 23/11/2010

    رد: الرقت في القرآن الكريــم :)

    مُساهمة  Roba ALshorihi O5 في الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 6:57 am

    الوقت .. ماض ..
    ونحن ماضون ..
    وسيقول العالم يوما كان هنا انسان باسمي ..فقط ..
    إن أنا تركت الأثر ..

    موضوع مفيد .. شكرا لك ..

    ربى الشريهي O5 ..

    Maram o5

    المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 25/11/2010

    رد: الرقت في القرآن الكريــم :)

    مُساهمة  Maram o5 في الخميس نوفمبر 25, 2010 4:58 am

    مشكووره على الموضوع
    يعطيك العافيه I love you
    avatar
    Salwa.o5

    المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 02/11/2010

    رد: الرقت في القرآن الكريــم :)

    مُساهمة  Salwa.o5 في الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 1:22 pm


    موضوع رائع Like a Star @ heaven
    شكرا لكِ I love you
    avatar
    هيفاء الدخيل O5

    المساهمات : 128
    تاريخ التسجيل : 01/11/2010

    رد: الرقت في القرآن الكريــم :)

    مُساهمة  هيفاء الدخيل O5 في الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 5:05 pm




    وخُلق الإنسان لغاية نبيلة وهدف سامٍ ألا وهو عبادة الله وإعمار الأرض، وبين هذا وتلك تدور حياة المسلم. Very Happy


    مشكوره على الكلمات الرائعه... I love you







    هيووون العلي

    المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 18/11/2010

    رد

    مُساهمة  هيووون العلي في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 6:18 am

    يسلمو Cool

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 2:52 am